قوانين وحقوق

الحق فى حرية الرأى والتعبير

يعتبر الحق فى حرية الرأى والتعبير دعامة أساسية للدول ذات النظام الديمقراطى فالإنسان بطبيعته يحتاج الى التعبير عن ذاته وحرية الرأى هى خير وسيلة لهذا التعبير فهى تتيح للفرد أن يعبر عن رأيه فى مختلف مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها ، الأمر الذى يساهم فى تكوين رأى عام مستنير قادر على تقدم المجتمع ورفاهيته من خلال بلورة الافكار والبرامج والسياسات ومراقبة القائمين على تنفيذ هذه البرامج على نحو يحول دون انحرافهم عن تحقيق رفاهية المجتمع وتحقيق مصلحة كافة أفراد وفئات المجتمع ولذا قيل – بحق – أن حرية الرأى والتعبير هى وسيلة فعالة لتقويم المجتمع وتقدمه.

حرية الرأى والتعبير فى المواثيق الدولية

إن الحق فى حرية الرأى والتعبير هو حق جوهرى من الحقوق المنصوص عليها فى كل من الاعلان العالمى لحقوق الإنسان والعهد الدولى الخاص بالحقوق المدنية والسياسية فقد نصت المادة (19) من الاعلان العالمى لحقوق الإنسان ، الذى اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1948م على أن

" لكل شخص الحق فى حرية الرأى والتعبير ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون تدخل واستيفاء الانباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية " وكذلك نصت المادة (19) من العهد الدولى الخاص بالحقوق المدنية والسياسية على أن

" لكل شخص حق اعتناق الآراء دون تدخل " حيث بين فى الفقرة الثانية :" لكل شخص الحق فى حرية الرأى والتعبير ويشمل هذا الحق حريته فى التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين دونما اعتبار للحدود ، سواء على شكل شفوى أو مكتوب أو مطبوع أو فى قالب فنى أو بأية وسلة أخرى . كما بين فى الفقرة الثالثة : " ترتبط ممارسة الحقوق المنصوص عليها فى الفقرة الثانية من هذه المادة بواجبات ومسئوليات خاصة وعلى ذلك فإنها قد تخضع لقيود معنية ولكن شريطة أن تكون محددة بنص القانون وأن تكون ضرورية لاحترام حقوق الآخرين أو سمعتهم لحماية الأمن القومى أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة "

والجدير بالذكر أن الخطر المفروض على التدخل فى " حرية الرأى " هو حظر موجه ليس فقط ضد تدخل الدولة ، ولكن أيضاً ضد تدخل الأفراد أو الجهات الخاصة . وقد أعرب مندوبو الدول الذين شاركوا فى صياغة المادة ( 19) من العهد الدولى عن تأييدهم للحماية المطلقة لحرية الرأى ضد أى تدخل .

ويحدث التدخل فى حرية الرأى عندما يجرى التأثير على شخص ما ضد إرادته أو عندما يمارس هذا التأثير بواسطة التهديد أو الاكراه واستعمال القوة ويستوى أن يكون التدخل من قبل أجهزة الدولة أو من قبل أية جهة أخرى .