شؤون أمنية وعسكرية

المخابرات ،،، وما أدراك 

في تاريخ المخابرات:

كانت مصادر المعلومات في قديم الزمان - فيما كان الانسان يؤمن بتدخل القوى الخارقة للطبيعة في شؤون الناس - تتشكل من الكهنة والعرافين والسحرة وكانوا يوهمون الناس بأنهم على صلة بالآلهة حتى يحصلوا منهم على معلومات وكان الإنسان يلجأ اليها لمعرفة قصدها عن طريق السحر والمعرفة، وكذلك عن طريق النجوم والأحلام ومن ثم انتشرت الكهانة في الديانات القديمة وصار رجال الدين مصدر للتنبؤات التي تستهدف حل مشاكل الإنسان. الكتابة المصرية القديمة (الهيورغليفية) كانت أصعب كود احتار العلماء في حله، وهي مكتوبة على جدران المعابد المصرية التي تنطق بآلاف الرسائل حول الاستخبارات والمعلومات.

 

المخابرات عند المصريين القدامى:

لقد أبدع المصريون القدامى في مجال الاستخبارات التي احتوت على أعمال عظيمة في الاستخبارات ففي سنة 3400 ق.م – 3600 ق.م استطاع احد ضباط الاستخبارات المصرية القدامى يدعى ( توت ) ان يرسل مائتي جندي مسلحين ضمن أكياس القمح على ظهر مركب الى مدينة يافا التي كانت محاصرة من قبل المصريين، ولما استقر المركب في الميناء خرج الجنود واستولوا على المدينة ثم قاموا بتسليمها الى الجيش المصري المرابط ولم يكن من المستطاع لهذا الجيش ان يدخل المدينة لولا جهود رجال الاستخبارات المصرية الذين تمكنوا من دخولها وهم متخفون داخل أكياس القمح !!!.

 

المخابرات عند الآشوريين:

كان لجهاز المخابرات والتجسس اهمية كبيرة وكانت منتشرة في جميع أنحاء الامبراطورية الآشورية وفي مدن الاعداء في زمن ( سرجون الثاني سنة 705 – 722 ق.م ) وكان يطلق عليهم اسم المستطلعين او الجنود المستكشفين او قناصة الاستطلاع، وهؤلاء موزعين في مناطق الأعداء وكان يرأس الاستخبارات الآشورية حاكم إحدى المقاطعات او ممثلو عن الملك وكانوا دائماً على اتصال مع قادة الجيش لتلقي الاوامر والتعليمات وقد استخدموا في حالة الحرب والسلم، وكانوا حريصين أشد الحرص والكتمان على توفير الامن لقطاعاتهم العسكرية، وتجميع اكبر عدد من المعلومات الممكنة عن الأعداء لكي تساعدهم على تجنب المخاطر ورسم الخطط العسكرية، وكان المخبرين الآشوريين يحملون رسائل حساسة بين الملوك وحكامهم، وكانوا من الأشخاص الموثوق بهم الى درجة عالية وكان يجب ان يكون اميناً وشجاعاً ومخلصاً وكانوا مدربين على نقل الرسائل العسكرية بين قادة الشعوب وعدم تزوير الرسالة أثناء نقلها، عمد الملوك الآشوريين الى ختم رسائلهم بالخاتم الملكي الخاص، وبعض الاحيان يغلفون رسائلهم بأغلفة وطنية لكي لا يتمكن شخص من قراءتها وأحياناً كان المخبرون يحملون نص الرسالة، حيث يحفظونها وينقلوها شفوياً وذلك للحفاظ على سرية المعلومات في حالة وقوعهم في أيدي الأعداء.

 

المخابرات في عهد موسى:

ورد في التوراة عن ( عمليات المخابرات ) وفيه يطلب الرب من الانسان ان يسأل المعلومات في التو واللحظة، فعندما كان موسى في البرية مع بني اسرائيل، الهمه الرب ان ينبه رئيس كل قبيلة من قبائل اسرائيل ليتجسس على ارض كنعان (فلسطين) التي كان الرب قد عينها لتكون وطناً له، وقام موسى بتزويدهم بالمعلومات وطلب منهم أن يروا البلاد، ويتعرفوا عليها وعلى سكانها وما إذا كانوا أقوياء او ضعفاء أو قلة او كثرة، وسافروا الرؤساء وامضوا في مهمتهم أربعين يوماً وعندما عادوا قال موسى وهارون ان البلاد تفيض باللبن والعسل وعرضوا عليهم بعض فاكهتها من عنب ورمان و تين، وقال آخر ان سكان هذه البلاد أقوى من بني اسرائيل وقال ان رجالاتها ذوو قامات طويلة، وان مدنهم تحيط بها الأسوار المنيعة وتململ بني اسرائيل محتجين على موسى وهارون فقرر الرب ان يضربوا في البرية زهاء أربعين عاماً نظراً لقلة ايمانهم أي سنة في مقابل كل يوم امضاء الجواسيس في تلك البلاد.

 

 

المخابرات عند المسلمين:

 

ـ في أعمال المخابرات نلاحظ ان غزوة بدر الكبرى فاتحة النضال المرير بين المسلمين وأعدائهم وقد برهن ( محمد صلى لله عليه وسلم) على عبقريته العسكرية الفذة، فقد سلك ما يجب ان يسلكه كل قائد محنك في الميدان، إذ لم يسمح لقواته بالتقدم قبل ان يستطلع موقف العدو، ويحصل على المعلومات اللازمة من قواته، وواقعه ليقرر خطته بعد ذلك، وفيما كانت قوات المسلمين تكمن في وادي دفران أرسل النبي ( دوريات استطلاع ) مكونة من علي بن أبي طالب والزبير بن العوام و سعد بن أبي وقاص ونفر من المسلمين الى ماء بدر بغرض استطلاع أخبار المشركين وعادت الدورية ومعها غلامان عرف منهما الرسول انهما من جيش قريش و أجرى الرسول استجواب الغلامين فسألهما كم القوم فقال، كثير عددهم، شديد بأسهم، فسألهما الرسول كم عدتهم قالا لا ندري فقال لهما الرسول كم تنحرون كل يوم، قالا يوماً تسعة ويوماً عشرة فاستنبط الرسول بذكائه المتوقد، انهم ما بين التسعمائة والألف ولما عرف من الغلامين ان أشراف قريش خرجوا في هذا الجيش، والتفت الى المسلمين قائلاً، (هذه مكة قد ألقت اليكم أفلاذ أكبادها!! ).

 

 

المخابرات عند المغول ( امبراطورية جنكيز خان ):

- استخدم المغول الجاسوسية للحصول على المعلومات اللازمة لشن حملاتهم كما لجأوا الى الشائعات وغيرها من وسائل المبالغة لتجسيم عدد قواتهم وقوة جنودهم، ولم يكن يهمهم ماذا يمكن ان يظن أعدائهم ما داموا ينتفضون من الخوف والرعب، وقوة خيالة المغول الضاربة هي عبارة عن جحافل لا حصر لها، لأن عملاء المغول كانوا يهمسون بمثل هذه القصة في الطرقات وقد استخدم جنكيز خان جواسيس العدو كوسيلة لإرهاب جنود العدو انفسهم عندما كان يستميل جواسيس العدو إلى جانبه، كان يلقنهم الشائعات التي ينشرونها بين قواتهم، إن جنكيز خان أطلق ( خلية نحل على ملك خوارزم) أي جعله يعيش دوامة من الاضطرابات ولقد جعل الجواسيس الذي بعث بهم الى ملك الخوارزم لرؤية قوات وتعداد جيش جنكيز خان مما يصفون له، انهم كاملو الرجولة، شجعان لهم مظهر المصارعين لا يستنشقون شيئاً إلا رائحة الحرب والدماء، ويبدون متشوقون للقتال، لا يستطيع أي قائد السيطرة عليهم وتهدئتهم، ومع هذه الوحشية التي يبدون فيها فإنهم يجيدون الضبط والنظام ويطيعون قائدهم طاعة عمياء ويدينون له بالولاء كأميرهم ويقنعون بما يصل اليهم من طعام وكانوا يختارون الوحوش ليأكلوها ومع أنهم مسلمون فلم يكن من الصعب ان يستعيظوا لوناً من الغذاء عن لون آخر فهم لا يأكلون لحم الخنزير بل انهم يأكلون الذئاب والدببة و- الكلاب -، عندما لا يكون هناك أي نوع من اللحوم فإن قوات جنكيز خان تبدو كالجراد من المستحيل حصرها او احصاؤها.

 

أعظم جهاز للمخابرات في القرن التاسع عشر:-كانت تديره شركة خاصة ألا وهو ( مصرف روتشيلد ) وكان لهذا المصرف سابقه في (أسرة فاجرز) وهي أسرة مصرفية في القرن السادس عشر وقد استطاعت هذه الأسرة ان تقيم امبراطورية مالية ضخمة تقرض الأموال للملوك والدول التي كنت تعاني من الفقر كما كانت تفعل أسرة روتشيلد بعد ذلك وبعد ان تبوأت مؤسسة روتشيلد مكانتها كانت تفيد نفسها، وتفيد عملائها عن طريق مقدراتها الفائقة في جمع المعلومات ورغبة من عملاء روتشيلد في النهوض بالمصالح المالية للمؤسسة في فرانكفورت وباريس ولندن وفينا وقد حاول عملاء روتشيلد الحصول على المعلومات قبل حصول الحكومات عليها ( ففي عام 1815بينما كانت اوروبا تنتظر أنباء عن معركة (واترلوا) كان ناتان روتشيلد قد علم بانتصار البريطانيين حتى يحصل على صفة مالية عرض كل سندات الحكومة البريطانية للبيع بأن الذي دفعه هو خسارة البريطانيين في معركة واترلوا، وفي اللحظة المناسبة قام مرة أخرى بشرائها بالثمن المنخفض، وقد اعلن بعد ذلك نبأ انتصار البريطانيين فارتفعت وحدث بعد ذلك بستين عاماً، دعا روتشيلد سليل ناتان ( دزرائيلي اليهودي رئيس وزراء بريطانيا على مأدبة عشاء تسلم روتشيلد رسالة سرية تفيد بان صفقة من أسهم شركة قناة السويس يملكها خديوي مصر معروضة للبيع وسحرت الفكرة رئيس الوزراء ولكن كان مطلوباً منه حتى يعقد الصفقة من قيمته 44.000.000 جنيه عند ذلك تقدم ليونيل لشراء الاسهم باسم الحكومة البريطانية وهكذا تمكن دزرائيلي من أن يضرب ضربة من اكبر ضرباته السياسية في حياته، وكان روتشيلد يستخدم (الحمام الزاجل) في نقل المعلومات الاستخبارية.

 

تعريف الجاسوس:-هو الشخص الذي يعمل في الخفاء او تحت شعار كاذب ليحصل على معلومات عن العمليات العسكرية لدولة محاربة بهدف ايصالها للعدو، فهم يعملون في وقت الحرب والسلم ويحصلون على معلومات لتعزيز جبهة الدولة التي يتجسسون لحسابها، في حالة نشوب حرب جديدة في الحصول على معلومات عن تطور الأسلحة الحربية في الدول الاخرى وما وصلت اليه من تكنولوجيا حديثة، ومن اجل تقوية الصراع القائم بين الدول على القواعد الاستراتيجية والسيطرة على مناطق النفوذ، والاستفادة من الاضطرابات السياسية في بقاع العالم، مثل مشكلة فلسطين والعراق عن طريق دس الفتن والمؤامرت السياسية لخدمة مصالحها السياسية والاستراتيجية.

 عقاب الجاسوس: -

1- عقاب جاسوس الحرب هو الإعدام.

 2- عقاب جاسوس السلم هو السجن لمدة معينة.

 

معنى كلمة مخابرات: المخابرات قديماً كان يطلق عليها المستطلعين او الجنود المستكشفين أو قناصة الاستطلاع، مهمتهم جمع الأخبار او المعلومات عن جيش الاعداء وعدته و أماكن تجمعه وتحركه ويمنحه القانون الدولي حصانة.

 

معدات وأجهزة المخابرات (التجسس) أهمها:

1- يستعين الجاسوس أثناء مهمته بأجهزة تصنت صغيرة لنقل الحديث من على بعد ويسهل اخفائها وتكون على شكل قلم أو علبة كبريت او علبة سجائر، او زر قميص او أشكال أخرى، ويثبت داخل المكان المراد التصنت عليه مثل: تحت المكتب او على الحائط مثلما يحدث داخل السفارات حيث يقوم رجال الامن بالكشف عن مثل هذه الاجهزة داخل أماكن الاجتماعات السرية وذلك باستخدام جهاز لمسح التصنت كان السبب في الكشف عن (فضحية ووترغيت) التي ادت الى عزل الرئيس الأمريكي(نيكسون) حيث قام بعض رجال نيكسون بإخفاء عدد من هذه الأجهزة داخل مقر الحزب الديمقراطي للتنصت على ما يدور داخله أثناء فترة الانتخابات.

 2- كاميرات التصوير: يستخدمها الجواسيس في عملياتهم التجسسية أصغر هذه الاحجام يمكن اخفائه داخل علبة السجائر، او داخل ولاعة السجائر، وبعض انواع يمكن التقاط الصور في الظلام.

3- أفلام التصوير: ميكرورتس هي افلام صغير جداً خاصة بعمليات التجسس بالرغم انها صغيرة الحجم يمكن ان تحمل عدداً كبيراً من الكلمات يتم تجهيز هذه الأفلام ويقوم الجاسوس بتصوير المستند المطلوب بالكاميرا السرية، بتصوير الصورة مرة اخرى لتصغير حجمها ثم يعاد التصوير اكثر من مرة حتى يتم اختزال حجم الصورة لتصبح في النهاية نقطة بواسطة سرنجة خاصة ثم يلصقها ضمن الكلام بأي كتاب ليحمل الكتاب بعد ذلك عائداً الى بلده، وهناك يتم تكبير الصورة وتحميض الفيلم.

4- أجهزة اللاسلكي يوجد منها على أشكال مختلفة صغيرة الحجم على شكل علبة كبريت كلما صغر حجم جهاز اللاسلكي كلما صغر مجاله.

5- استخدام الحبر السري، والشيفرة والكود.

6- الاستعانة بالصحف اليومية في أعمال الجاسوسية بطريق غير مباشرة في نقل الرسائل السرية على طريقة الكود حيث يقوم الكود الجاسوس بنشر برقية معينة في الصحف تحمل معنى متفقاً عليه بين الجاسوس وأعوانه (مثل ألف مبروك لعقد قرن فلان، الآنسة فلانة، او انتهت العملية بسلام ، بانتظار الإشارة بالعودة) .

7- الراديو وسيلة اخرى للجاسوسية يلجأ الجواسيس الى الاستعانة بالإرسال الإذاعي لبث المعلومات السرية طريقة خفية من خلال احاديث عادية، او ارسال برقيات تهنئة او سماع برامج الراديو الاجنبية تسمع وتراقب أثناء الحرب العالمية الثانية حتى لا تنقل تعليمات للجواسيس او معلومات سرية يتم نقلها تحت ستار الإذاعة البريئة.

8- الحقيبة الدبلوماسية: وسيلة مأمونة لنقل الأسرار وهي إحدى الوسائل المأمونة لنقل كل أنواع المحظورات عبر حدود البلاد، فاستخدمت الجاسوسية لنقل المستندات والوثائق السرية خارج البلاد، بفضل تمتع صاحبها بحصانة دبلوماسية تمنع تفتيش حقيبته.

الفرق بين الكود والشيفرة:-

1- الكود: يعتمد على استخدام كلمة أو عدد أو إشارة لتشير سراً لجملة أو مفهوم معين بين المرسل والمرسل إليه، ويعتبر حل الكود أصعب من حل الشيفرة فلا يخضع لأي بناء، او نظام معين.

2- الشيفرة: تعتمد على الحروف الأبجدية في صنع الرسائل السرية سواء بتغيير ترتيب حروف الكلمات أو بالرمز لها او ما الى ذلك ومن المشاهير الذين استخدموا السيطرة في كتاباتهم حفاظاً على كتاباتهم على ما بها من أسرار مثل ليوناردو دافنشي، نابليون بونابرت، اوليفر كرومويل. وكان اول من ابتكر الشيفرة هو الزعيم الاغريقي، (يوليوس قيصر) منذ حوالي 200 سن قبل الميلاد حيث اضطرته ظروف الحرب الى مخاطب ضباطه بطرق سرية.

 

المخابرات الأمريكية ( المدرسة الامريكية):

 تأسست عام 1947 عندما أمر الرئيس الأمريكي هاري ترومان بإنشاء وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (CIA) الذي يعمل بالتعاون مع جهاز (FBI) وتقع مدرسة تدريب رجال المخابرات الامريكية ( CIA) في مجموعة من الأبنية الضخمة في مدينة ( الانجلي) بولاية فرجينيا وتشتهر بين العملاء باسم ( المزرعة ) على انها (منبع الجواسيس) أول ما يخضع له الملتحقون الجدد بهذه المدرسة هو اختبار (الكشف عن الكذب) لبيان مدى سلامة بنيتهم في العمل كعملاء للمخابرات الامريكية، يسجل الجهاز الملاصق للصور للتغيرات التي تطرأ على حركة التنفس عند النطق بالكذب، اما اللفافة الموضوعة حول الذراع فتسجل تغيرات سرعة النبض ويقوم الجهازالحساس المتصل بالأداتين السابقتين بتسجيل نتائج الاختبار على ورقة تصدر من الجهاز. كما يقوم رجال المباحث بالتحري عن كل عميل جديد وأفراد أسرته بأكملها لفترة طويلة وبكل دقة متناهية قبل ان يلتحق رسمياً بالعمل لدى جهاز المخابرات واكثر ما تهتم به دروس التعليم في المدرسة الأمريكية هو:

ــ الحفاظ على سرية العمل.

ــ طرق التخفي.

ــ التنكر.

ــ وتسجيل المعلومات في سرية تامة.

ويركز الأمريكيون اهتمامهم بالتجسس على الاتحاد السوفييتي سابقاً حيث يتدرب الجواسيس المؤهلون للتجسس على روسيا على طريقة الحياة في روسيا وعادات وتقاليد ومشاكل الروس حتى يتمكنوا بمهارة التقاط المعلومات المكلفين بالحصول عليها.

الاستخبارات بالمفهوم الامريكي:

تعني: نتيجة جمع وتقييم وتحليل وايضاح وتفسير كل ما يمكن الحصول عليه من معلومات عن أي دولة أجنبية او عن أي مناطق للعمليات العسكرية والتي تكون لازمة لزوماً مباشراً للتخطيط.

من أقسام الاستخبارات: الرقابة. الخدمة السرية.

قال فارجوا: ان الاستخبارات تعني بصورة ما القدرة على فهم وتقدير الآراء.

الاستخبارات الجغرافية :

التي تهتم بالمعلومات الخاصة بطبيعة الأرض والبحر والجو، من أجل الخطط العسكرية التي تنقسم الى أقسام ، قسم خاص بالطبوغرافيا، وقسم بالأرصاد الجوية، وقسم بالطقس، وقسم بالهيدروجرافي، وقسم بالنقل.

الاستخبارات التكنولوجية هي ذات أهمية حيوية خاصة بالامن القومي منها، الاستخبارات العلمية، المتخصصة في التفجير الذري، الالكترونيات والصواريخ الموجهة والمواصلات السلكية واللاسلكية والحرب البيولوجية والحرب الكيماوية.

الاستخبارات التكتيكية :

هي جمع المعلومات على المستوى التكتيكي حول قوات العدو في منطقة محددة ، او حول المنطقة، ذاتها وتحليل هذه المعلومات وهي استخبارات (قتالية) أو ( المعركة) والمعلومات التي يحتاجها القائد الميداني ): تعني التجسس التكتيكي) وهي جمع المعلومات المتعلقة بشؤون عسكرية أوأمنية وتنسيقها، وتحليلها، وتوزيعها على المستوى الاستراتيجي وعلى مستوى الدولة والهدف منها هو معرفة قدرات الدولة الاخرى، والتكهن بنواياها للمساعدة في تخطيط المسائل المتعلق باستراتيجية الدولة صاحبة النشاط و تعني أيضاً جمع المعلومات عن الاتجاهات الاقتصادية العسكرية والسياسات المتبعة ( تعني التجسس الاستراتيجي ) .

 

المخابرات الوقائية:

هي المعرفة والتنظيم والتحليل النشاط الذي يوجه للقضاء على نشاط الجاسوسية المعادية، المهمة الأساسية لمقاومة الجاسوسية هي التعرف على نشاط عملاء العدو السريين واستغلاله والسيطرة عليه.

 

الاستخبارات المضادة:

تعني المعرفة والتنظيم والتحليل والنشاط الذي تستخدمه استخبارات الدول لشل نشاط الاستخبارات المعادية، ووجه نشاط في مكافحة الاستخبارات ضد جهود الاستخبارات الاجنبية المعادية المتمثلة بالتجسس والتجسس المضاد: - وهو عبارة عن مجموعة من الإجراءات البوليسية المضادة التي تتخذها إحدى الدول للمحافظة على المعلومات السرية التي تمتلكها، ومنع عملاء العدو من الوصول اليها، والحفاظ على سرية عملياتها تجسسية واكتشاف نوايا العدو، وعمليات العدو.

التجسس السياسي: كانت البعثات الدبلوماسية لا تزال الوسيلة الرئيسية بجمع المعلومات السياسية عن مصادرها العلنية، وتدعمها في ذلك اجهزة الاستخبارات المتخصصة بواسطة عملاء سريين يقومون بالتجسس لحسابها .

التجسس الاقتصادي: تهتم اجهزة التجسس بجمع المعلومات المتعلقة، بالنشاط التجاري، والمالي للدول الأخرى.

 

المخابرات الروسية: ( المدرسة الروسية):

تأسست عام 1881 مشابهة لدائرة حماية الدولة (أي الشرطة السرية للقيصر) وفي عام 1917 تأسست المفوضية فوق العادة لمكافحة أعداء الثورة والقضاء على التخريب، الروس هم أشد الدول حرصاً على الاهتمام بالجاسوسية وتدريب الجواسيس ووجود مدارس كثيرة للجاسوسية في مختلف أنحاء الاتحاد السوفييتي ويبلغ عددها عشرة مدارس وكل مدرسة تختص بلغة معينة من العالم مثل مقر الاستخبارات العسكرية في موسكو وهو أهم كلية حربية لدى الجيش، وتدرس الى جانب المواضيع العادية الكتابة السرية، والتصوير على الأفلام وكيفية التعامل مع العملاء السريين.

المخابرات الروسية: تقع في مدينة غوركي من موسكو وتسمى مدرسة ماركس انجلز وتعتبر بالنسبة للجواسيس مدرسة ابتدائية لأنهم يقضون فيها أربعة شهور ويتعلمون:-

ـ تاريخ الحركة العمالية.

ـ تاريخ الحزب الشيوعي في الاتحاد السوفييتي.

ـ النظام والانضباط والطاعة.

ينقل الطلاب الى مدرسة ( لينين التقنية) بالقرب من الحدود جمهورية التتر السوفياتية وأول مادة تدرس لهم هي الرياضة، دورة الرماية واستعمال الأسلحة، ويليها التدريب على الشيفرة وحلها، واستعمال أجهزة الإرسال وتضم برامج التدريب دراسات عن الأمن العام، والقانون والاستراتيجية العسكرية ومكافحة التجسس ومراقبة الجواسيس وكيفية التهرب من الآخرين ودراسات كاملة عن بعض اللغات. مدة الدراسة سنتين ونصف في هذه المدرسة وتبدأ الامتحانات فيها من قبل ضباط المخابرات والمتخصصين والخبراء ويصنف الناجحون بعد ذلك الى قسمين:

ـ قسم يؤهل خارج البلاد.

ـ قسم يؤهل للعمل داخل البلاد.

ويعقب هذه التدريبات، الاعتقال التأديبي لمعرفة مدى قدرة الجاسوس النفسية والجسدية في حال اعتقلته اجهزة المخابرات الغربية.

مدرسة كتايسكايا: يتم اعداد الجواسيس للتجسس على الصي.

مدرسة جاسزينا:- والتي يتم تأهيل الجواسيس للتجسس على الدول الناطقة على نماذج مشابهة لنماذج الحياة في الدول الغربية وتحتوي على بارات مماثلة للطابع الغربي الانجليزي ويرتدي الجاسوس ملابس الدول الغربية ويتعاملون مع بعضهم بأسماء غربية وتقوم بحراسة مدرسة مجموعة من القوات المسلحة على اعلى درجة من التدريب والمهارة، وقد برع المواطن الروسي في ظل المبادئ الشيوعية في التجسس على مواطنيه بل وعلى أهله وعشيره مما أكسبه مهارة في هذا المجال وقد تخرج من هذه المدارس جواسيس مشهورين مثل (دودلف ابل)، (كونون مولودي). وكما يركز الروس اهتمامهم بالتجسس على الولايات المتحدة الامريكية.

 

المخابرات البريطانية ( المدرس البريطانية):

تأسست عام 1573 أسسها السير فرنسيس ولسنجام، وزير الدولة والمستشار لدى الملكة اليزايث الاولى، وأهم فروعها الاستخبارات الحديثة ( ام ،اي -6) التي تهتم بجمع المعلومات الخارجية، واستخبارات ( ام ، اي – 5) هي مسؤول عن الامن الداخلي ومكافحة التجسس. وتأتي المدرسة البريطانية في المرتبة الثانية بعد المدرستين الروسية والألمانية يوجد في انجلترا عدد محدود من مدارس الجاسوسية التي تقع أغلبها في الريف الانجليزي حيث يلتقى الجواسيس في المدرسة الانجليزية دروساً مكثفة من كل انواع الرياضيات العنيفة كالمصارعة الحرة والجودو والكاراتيه الى جانب تعلم اللغات الأجنبية، ودراسة الجغرافيا ودراسة فن التخريب واستعمال الذخائر وكما يتدرب الجواسيس على قوة الاحتمال حتى يستطيع ان يتصدوا لكل المواقف التي قد يواجهونها في البلاد الاجنبية فيقضي الجاسوس فترة في سجن انفرادي مع حرمانه من النوم والطعام حتى تزداد قوة تحمله إذا ما تعرض لسجن على يد الأعداء .

وتقوم اجهزة المخابرات البريطانية فرع ( ام، اي – 5) بالتنصت على هواتف العديد من المواطنين البريطانيين بدون اذن اداري او قضائي ومراقبة البريد والهاتف من ضروريات عمل المخابرات وأجهزة كشف التردد الراديو، او ساعة اليد، ومن ثم زرع أداة كشف في الجسم ( أداة استراق السمع في الجسم والحصول على المعلومات بواسطة الآلات الالكترنية والتنويم المغاطيسي).

الاستخبارات بالمفهوم البريطاني: تعني المعرفة والعلم بالمعلومات التي يجب ان تتوفر لدى كبار المسؤولين من المدنيين والعسكريين والتي تعنى بالدول الاجنبية والمصالح المختلفة للدول وتقوم بجمع المعلومات واتخاذ الإجراءات المتعلقة بشؤون التجارة وما يتعلق بالقوات العسكرية حتى يمكنهم العمل لتأمين سلامة الأمن القومي.

 

المخابرات الألمانية (المدرسة الألمانية ):

تأسست عام 1945 وهي فوق أراضي ألمانيا وتتكون من مؤسسات للاستخبارات الداخلية والخارجية والعكسرية ذات مهام متشعبة وهي تابعة لوزارة الدفاع وواجبها الأساسي تامين سلامة القوات المسلحة داخلياً وخارجياً والألمان من أكثر الشعوب التي اهتمت بالجاسوسية فوضعوا لهذه النظم والقوانين وأصبحت علماً كأي علم من العلوم، وتتميز المدرسة الألمانية بالدقة المتناهية والإرشادات التي يتلقاها الجواسيس الألمان في دراسة التجسس مثل التحدث بلغة ألمانية حتى تشجع الآخرين على التحدث بحرية، التخلص من أي ورقة او خطاب بمنتهى السرية والحرص واتباع النظام الشديد والقسوة في التدريب وتقوم المدرسة الألمانية بالتخلص من الجواسيس الفاشلين في التعليم بارسالهم في مهمات تضمن فيها القبض عليهم وشنقهم ويطلق على الجاسوس الفاشل( الغبي) والألمان عندما يجندون الجواسيس يدرسون طبعهم، وميولهم(وغرائزهم النفسية ثم يفرزون ما هو صالحاً و كتوماً محباً للعمل، حريصاً على أداء الواجب ويتدربون على فن الجاسوسية وأساليبها التي عددها الجاسوس الألماني (كران بي) أهمها: علموني الاستفادة من الشمس في السير نهاراً وكيفية الاستفادة من هبوب الريح و حركة الأشجار والأغصان في السير ليلاً. دربوني على كيفية معرفة الرقم، وخطوط الطول، والدرجات وخط الاستواء ومستوى المياه ومراصد المدافع. علموني أنواع الموانع الطبيعية، المرتفات والمنخفضات، العوارض الاصطناعية، الخنادق والأرصفة. دربوني على محرك الطلقة ومنتهى ارتفاع خط النار. دربوني على معرفة المواقع المستحكمة وانواع الحصون المشيدة عليها وطبيعة الأراضي المحيطة بها والمواضع القابلة لاخفاء الطيارات. تعلمت كيفية التمييز بين الطيارة الموجودة على سطح الأرض في العداء وبين الطيارة الموضوعة داخل الوكر.

 

المخابرات الإسرائيلية الموساد (المدرسة الإسرائيلية):

اهتم ديفيد بن غوريون في أيام أعلان الدولة الصهيونية عام 1951 بمصلحة الاستخبارات الإسرائيلية وأن عليهم ان يكونوا كفؤاً لأفضل تنظيمات الاستخبارات في العالم لأن بقاء اسرائيل يعتمد عليهم، واستطاع ان ينشئ خمس فروع للاستخبارت الإسرائيلية:

فرع شاي: وهو قسم تابع للهاغاناة وهي الجيش السري الذي اقامه المستوطنون في فلسطين وبقيت تقوم بجمع المعلومات وتحليلها دون تغيير طبيعتها.

فرع الشين بيت : الذي كان مسؤولاً بصفة رسمية عن الامن الداخلي.

فرع علياه بيت: الذي أقيم في عهد الانتداب البريطاني لتهريب المهاجرين غير الشرعيين الى فلسطين وحولت اهتمامها الى مساعدة اليهود على الفرار من الدول العربية المعادية لإسرائيل.

فرع وزارة الداخلية: كانت غايتها عقد صلات مع موظفي الاستخبارات في البلدان الاخرى.

فرع الاستخبارات على شؤون البوليس وفرع شيروت يدوتو تعني (خدمات الإعلام).

المدرسة الإسرائيلية: تتلقى عناصر الموساد دروساً في جميع الاختصاصات لمدة عامين ومدارسهم مستقلة في تل أبيب والقدس يتلقى فيها الدارسون محاضرات عن السياسة الدولية وعن سياسة واقتصاد دولة اسرائيل والوسائل والتجهيزات الحديثة لانجاز مهمة الاستخبارات والاطلاع على تجارب المخابرات الاجنبية ويتوجب على جميع الضباط العاملين في الموساد (اتقان اللغة العربية) بشكل الزامي، ويوجد في اسرائيل كلية خاصة لتدريس الامن بهدف صيغة عقيدة الامن الإسرائيلية وخلق مفهوم أمن مشترك على أساس المعلومات المشتركة وفي هذه الكلية يتم دراسة المعطيات وتحليلها في بعض الاحيان ويقوم رؤساء الأقسام بتقمص شخصيات من الدول العربية.