أُمّة دلال

في ذكرى الميلاد العشرين

في ذكرى الميلاد العشرين" قصيدة كتبتها سنديانة فلسطين فدوى طوقان للشهيدة دلال المغربي وغناها لها عميد الأغنية العربية الملتزمة الشيخ إمام.

 

في ذكرى الميلاد العشرين

لفتاة من أرض فلسطين

وقفت تتأمل حاضرها

في أرض يكسوها الطين

 

خلف الأشواك السلكية

عاشت أياما وسنين

ما بين الماضي وظلامه

وحنينا في القلب دفين

والحاضر في بطء يمشي يمشي يمشي

مثقول الخطوااات حزين

لكن من أين الم...ستقبل...

والشعب طريد وسجين

أتعيد فتاتي المسكينة لتعمر أرض فلسطين ؟؟

أم تأتي كالماضي الاسود بغزير دموع وأنين

 

أتحدى.. لا يا مستقبل سأعود بعزم ويقين

وسأمسح عن أمي الدمعة

أعطيها في يدها سكين

وأرد إلى خالي روحه وأعلق في كتفه مدفع

أهديه الأمل الوضاااااااااااء

أملي في يوم أن نرجع

للأرض المحبوبة أرضي

للزهر النادي للورد

ما عادت ترهبني القوة

فالقوة يملكها زندي