شخصيات ومواقف

 
 

السلطان عبد الحميد يرد على هرتزل

 

عندما حاول الصهاينة شراء ذمة السلطان عبد الحميد، رفض الخيانة وكان رده عليهم هو التالي:- " إنصحوا الدكتور هرتسل بألا يتخذ خطوات جديدة في هذا الموضوع، فإني لا أستطيع أن أتخلى عن شبر واحد من أرض فلسطين...  فهي ليست ملك يميني...  بل ملك الأمة الإسلامية... لقد جاهد شعبي في سبيل هذه الأرض ورواها بدمه... فليحتفظ اليهود بملايينهم... وإذا مُزقت دولة الخلافة يوماً فإنهم يستطيعون آنذاك أن يأخذوا فلسطين بلا ثمن...  أما وأنا حيّ فإن عمل المبضع في بدني لأهون علي من أن أرى فلسطين بترت من دولة الخلافة وهذا أمر لا يكون... إني لا أستطيع الموافقة على تشريح أجسادنا ونحن على قيد الحياة.

                                    السلطان عبد الحميد الثاني

                                         إستانبول 1901م