يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تبني توصيات من شأنها أن تشرعن وجود البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية عبر إزالة العقبات القانونية التي تحول دون توسيع المستوطنات فيها. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية يوم

الأربعاء 17 أكتوبر/تشرين الأول أن نتانياهو يحاول أن يعتمد عدة مبادئ وردت في تقرير، أعدّه ثلاثة محامين بمن فيهم القاضي ايدموند ليفي، وهو رئيس محكمة العدل العليا. وبحسب ليفي، فإن التقرير وجد أن تل أبيب ليست قوة احتلال عسكري وأن القانون الدولي لا يحظر أن تقيم وتتوسع في مستوطنات الضفة الغربية.

وتشير التوقعات الى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي سيطلب من حكومته التصويت على هذا التقرير قبل الإنتخابات المقررة في 22 يناير/كانون الثاني المقبل.