خان يونس 8-10-2012 وفا- أصيب مواطن جراء قصف مدفعية الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الاثنين، لشرق خان يونس جنوب قطاع غزة بعدة من القذائف.

ووفق شهود عيان، فقد أصيب المواطن جراء القصف المدفعي لمسجد ببلدة القرارة شمال خانيونس، فيما نجت مجموعة أخرى من المواطنين في استهداف مدفعية الاحتلال لهذه المجموعة، وقد وصفت المصادر الطبية حالة المواطن بالمتوسطة جراء إصابته بشظايا قذيفة.

وقال مواطنون من قرى شرق خان يونس المحاذية للخط الفاصل، إن مدفعية الاحتلال أطلقت أكثر من 10 قذائف مدفعية ما نتج عنه انفجارات عنيفة ومدوية نشرت الخوف والإرهاب بين المواطنين.

وأضاف المواطنون أن عدداً من هذه القذائف سقطت بالقرب من مسجد عمار بن ياسر، في حين استهدفت قذائف أخرى مأذنة مسجد الهدى بخزاعة وخزان للمياه، علاوة على قذائف سقطت في محيط منازل المواطنين وفي أراضيهم الزراعية، ما ألحق أضرار مادية كبيرة بممتلكات المواطنين.

وذكر ذات المواطنين أن أبراج الاحتلال المتمركزة على ذات الخط الفاصل فتحت نيران أسلحتها الرشاشة صوب المواطنين ومنازل على طول المنطقة الشرقية من خان يونس وبلدة القرارة.

وتزامن العدوان الإسرائيلي الجديد مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الحربية الإسرائيلية في سماء القطاع ما آثار تخوف المواطنين من احتمال تصعيد قوات الاحتلال لاعتداءاتها وشنها لعدوان جديد في قطاع غزة.

واعترف جيش الاحتلال بسقوط 19 قذيفة صاروخية بالنقب حتى اللحظة، أطلقت من قطاع غزة، زاعماً أن جميع القذائف سقطت في مناطق مفتوحة ما عدا واحدة سقطت على منزل في مجلس اقليم 'اشكول'، الأمر الذي أسفر عن وقوع بعض الأضرار المادية فقط دون تسجيل أي إصابات.

وزعمت مصادر عسكرية عبرية أن الجيش لا يعتزم تصعيد القتال حاليا في جبهة غزة مشيرة إلى أن العمليات التي ينفذها بغزة موضعية وتستهدف من زعم أنهم 'خطر على التهدئة بغزة ويمارسون أعمالا عدائية انطلاقا من سيناء وغزة'.

وكانت طائرات حربية إسرائيلية استهدفت بصواريخها مساء أمس، دراجة نارية قرب رفح جنوب قطاع غزة ما أسفر عن إصابة عددا من المواطنين بينهم أطفال.